اليونان كانوا سبباً في جعل مصر تصدر أول عملة في تاريخها

 



اليونان كانوا سبباً في جعل مصر تصدر أول عملة في تاريخها 

من المعروف أن مصر كانت تتبع نظام المقايضة في المعاملات التجارية بل واليومية والذي كان يعني تبادل سلعة زائدة عن الاحتياج بسلعة اخري محل احتياج من قبل فرد او اسرة أو حتي الدولة .. ولكن مع مرور الوقت عرفت مصر نوع بسيط من العملات وهو العملات الحلقية🔗 والتي كانت عبارة عن حلقات من الذهب والفضة وقد ظهر ذلك علي نقوش مقابر الدولة الحديثة

ثم جاءت اليونان بعد ذلك في القرن السابع ق.م لتحتل المرتبة الأولي والأقدم في العالم في سك العملات القرصية ⚪️والمعروفة في وقتنا الحالي باسم coins وكان ذلك في مدينة ليديا الواقعة علي الساحل الغربي لاسيا الصغري والذي يعتبر جزء من بلاد اليونان.

واستمرت مصر تسير علي نظام المقايضة والعملات الحلقية حتي الأسرة ٢٦ أو مايعرف باسم العصر الصاوي عندما أتي اليونان الي مصر كجنود مرتزقة في الفرق العسكرية وتكونت أول جالية يونانية في نقراطيس (البحيرة حاليا ) فأصروا علي اخذ مرتباتهم بالطريقة أو الشكل الذي اعتادوا عليه وهي النقود القرصية ومن هنا بدأت مصر في اصدار وسك العملات القرصية لأول مرة لدفع المرتبات ثم توالت بعد ذلك عملية سك العملات في الأسرة ٣٠:٢٧ وكانت تسك في دور سك منف وهليوبوليس

وكان من أشهر العملات المصرية عملة nwb nfr التي تعتبر من أول وأكمل عمليات سك العملة في مصر وأول عملة وطنية مصرية وكانت من الذهب
 الوجه : يحوي حصان راقص 
الظهر : كتب عليه بالهيروغليفية nwb nfr والتي تعني الذهب الجيد أو الرسمي والذي يعطي معني (العملة المرخصة)

وتعتبر هذه العملة أول مثال لعملة مصرية متكاملة تحمل العناصر والموروثات الثقافية المصرية ثم جاء الاسكندر الاكبر بعد ذلك وأسس دار سك الاسكندرية وبدأ سك العملة يتمحور حول تفكير الاسكندر وموروثاته الثقافية الخاصه به سواء في صور المعبودات اليونانية مثل اثينا وهيراكليس أو صورته هو فيما بعد

لذلك يمكننا القول أن في الوقت الذي بدأت بلاد اليونان تشيد أسس حضارتها في العصر الارخي او القرن السابع ق.م كانت مصر قد قطعت شوطاً كبيراً في حضارتها ووصلت الي فيما بعد الأسرة ٢١ وعرفت نوع من العملات ( الحلقية) وان لم يكن ذات انتشار مثل العملات القرصية






ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.