(أبل) تهدد بحجب تطبيق (بارلير) بتهمة مساعدة أنصار ترامب بإثارة الفوضى

 


منحت شركة (أبل) الأمريكية خدمة التواصل الاجتماعي (بارلير)، 24 ساعة لإزالة محتوى اعتبرته مثيرا للجدل أو مواجهة الحظر الدائم من متجر التطبيقات الخاصة بها.

وقالت (أبل) في رسالة بالبريد الإلكتروني لـ(بارلير) إنها تلقت شكاوى من استخدام التطبيق من قبل أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، لتخطيط وتنسيق التسلل إلى مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.


واعتبرت أبل ذلك انتهاكا للمحتوى والإرشادات التي يجب أن يتبعها المستخدمون، وأضافت: "تلقينا اتهامات باستخدام التطبيق لتخطيط وتنسيق الأنشطة غير القانونية في واشنطن في 6كانون الثاني/يناير 2021 التي أدت إلى خسائر في الأرواح وإصابات عديدة وتدمير للممتلكات"، وفق (إرم نيوز)


من جانبه، قال جون ماتزي، الرئيس التنفيذي لشركة (بارلير) إن "التطبيق لن يستسلم للشركات ذات الدوافع السياسية وأولئك الذين يكرهون حرية التعبير".

ومنذ إطلاق التطبيق في عام 2018، يقول إنه بديل عن شبكات التواصل الاجتماعي السائدة، بقواعده الأكثر مرونة، والتي اجتذبت أولئك الذين تم حظرهم من (تويتر)و(فيسبوك).




ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.