من هو القاضي اللبناني طارق البيطار الذي أشعل اسمه بيروت وحدثت فتنة بسببه

 

من هو القاضي طارق البيطار الذي أشعل اسمه بيروت؟



طارق البيطار.. هو الاسم الأكثر ترددا في لبنان في الآونة الأخيرة، وكان محور الاحتجاجات التي خرجت، الخميس، في شوارع بيروت قبل أن تتحول إلى أعمال عنف دامية.

نحدر طارق البيطار (46 عاما) من بلدة عيدمون بمنطقة عكار شمالي لبنان، وتخرج من معهد الدروس العدلية في البلاد، وكان من بين الأوائل فيه، ثم التحق بالسلك القضائي، مركز المحامي العام الاستئنافي في الشمال، ثم تول منصب قاض منفرد.

وفي عام 2017، عيّن رئيسا لمحكمة الجنايات في بيروت.

قضايا رأي عام

ورغم أنه اكتسب شهرة كبيرة بعد توليه التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت، إلا أنه كان وجها مألوف قبل ذلك للشارع اللبناني، بعدما تولى التحقيق في قضايا خطيرة شغلت الرأي العام، مثل قضية مقتل الشابين جورج الريف وروي حاموش، والطفلة إيلا طنوس، التي تعرضت لأخطاء طبية أدت إلى بتر أطرافها الأربعة.

وتقول تقارير إعلامية محلية إنه لا يعرف عن البيطار انتمائه إلى أي طرف سياسي.


ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.