معلومات عامة : البروكلي مقابل القرنبيط.. أيهما أفضل؟ تعرف على فوائدهما وما يحويانه من عناصر غذائية

 معلومات عامة : البروكلي مقابل القرنبيط.. أيهما أفضل؟ تعرف على فوائدهما وما يحويانه من عناصر غذائية


منذ وقت طويل ولا تزال معركة أيهما أفضل البروكلي أم القرنبيط مستمرة، إذ يعتقد البعض أنّ للقرنبيط فوائد أكبر، بينما يرى آخرون ألّا شيء يعلو على البروكلي، حتى إنهم يطلقون على القرنبيط اسم البروكلي الأبيض.

أيهما أفضل البروكلي أم القرنبيط ؟

في الحقيقة ينصح الأطباء بالبروكلي والقرنبيط لمن يرغبون في اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، إذ إنّ كلاهما منخفض السعرات الحرارية، وغني بالعناصر الغذائية مثل حمض الفوليك والمنغنيز والألياف والبروتين والفيتامينات.

لكن بالتأكيد هناك بعض الاختلافات بينهما جديرة بالملاحظة، لذلك سنستعرض لكم أوجه التشابه والاختلاف بين البروكلي والقرنبيط؛ لتحديد ما إذا كان أحدهما أكثر صحة من الآخر.

iStock/ينصح الأطباء بالبروكلي والقرنبيط لمن يرغبون في اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن
iStock/ينصح الأطباء بالبروكلي والقرنبيط لمن يرغبون في اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن

العناصر الغذائية الموجودة في البروكلي والقرنبيط

البروكلي والقرنبيط كلاهما غني بالألياف التي تعد عنصراً غذائياً هاماً يدعم الانتظام والتحكم بنسبة السكر بالدم وصحة القلب، وفقاً لما ذكره موقع Health Line الطبي.

كما أنّ كلاهما يحتوي على كمية جيدة من فيتامين C، الذي يُسهم في تقوية العظام وزيادة مناعة الجسم، بالإضافة إلى أنهما غنيان بالعديد من المغذيات الدقيقة الأخرى، بما في ذلك حمض الفوليك والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز.

رغم وجود العديد من أوجه التشابه الغذائية بين البروكلي والقرنبيط فإن هناك بعض الاختلافات أيضاً.

على سبيل المثال يحتوي البروكلي على كمية أعلى من فيتامينات C وK، بينما يوفر القرنبيط كميةً أكبر من حمص البانتوثنيك وفيتامين B6.

ورغم هذه الفروق الدقيقة فإنه يمكن أن يكون كلاهما إضافة مغذية لنظام غذائي صحي وشامل.

في هذا الجدول ستجد مقارنةً شاملةً بين ما يحتويه كوب من البروكلي مقابل كوب من القرنبيط، من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي.

العنصر الغذائي100 غ من البروكلي100 غ من القرنبيط
السعرات الحرارية3127
كربوهيدرات5.5غ
بروتين2.5 غ2 غ
فيتامينC90% من الحاجة اليومية57% من الحاجة اليومية
 فيتامينK77% من الحاجة اليومية14% من الحاجة اليومية
 فيتامين B69% من الحاجة اليومية12% من الحاجة اليومية
حمض الفلونيك14% من الحاجة اليومية15% من الحاجة اليومية
البوتاسيوم6% من الحاجة اليومية7% من الحاجة اليومية
النحاس5% من الحاجة اليومية5% من الحاجة اليومية
حمض البانتوثنيك10% من الحاجة اليومية14% من الحاجة اليومية
الثيامين5% من الحاجة اليومية5% من الحاجة اليومي
الريبوفلافين8% من الحاجة اليومية5% من الحاجة اليومية
المنغنيز 8% من الحاجة اليومية 7% من الحاجة اليومية
النياسين4% من الحاجة اليومية3% من الحاجة اليومية
الفوسفور5% من الحاجة اليومية4% من الحاجة اليومية
فيتامين H 5% من الحاجة اليومية1% من الحاجة اليومية
المغنيسيوم 5% من الحاجة اليومية4% من الحاجة اليومية

فوائد البروكلي والقرنبيط.. مضادات الأكسدة

البروكلي والقرنبيط غنيان بمضادات الأكسدة، وهي مركبات مفيدة يمكن أن تقلل من تلف الخلايا وتقلل الالتهابات، وتحمي من الأمراض المزمنة وفقاً لما ذكره موقع Medical News Today.

على سبيل المثال تعدُّ مركبات السلفورافان والإندول 3-كاربينول، من المركبات المضادة للأكسدة الغنية بالكبريت، وهي موجودة في الخضراوات الصليبية التي ينتمي إليها البروكلي والقرنبيط.

كما يعتبر القرنبيط أيضاً مصدراً جيداً للعديد من مضادات الأكسدة الأخرى، بما في ذلك حمض البروتوكاتيكويك وحمض الكوماريك وحمض الفانيليك.

في حين يحتوي البروكلي على نسبة عالية من اللوتين والزياكسانثين، وكلاهما مضادات أكسدة هامة لصحة العينين.

الوقاية من السرطان

يحتوي كل من البروكلي والقرنبيط على كمية مركزة من مضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساعد في الحماية من أنواع معينة من السرطان.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن الاستهلاك المنتظم للخضراوات الصليبية مثل البروكلي والقرنبيط يمكن أن يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

على سبيل المثال، وجدت دراسة أُجريت على 1950 امرأة أن تناول المزيد من الخضراوات الصليبية كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المبيض لديهن.

كما تم ربط الخضراوات الصليبية بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة والثدي والقولون والمستقيم والرئة والبروستاتا.

iStock/ البروكلي والقرنبيط غنيان بمضادات الأكسدة، وهي مركبات مفيدة يمكن أن تقلل من تلف الخلايا وتقلل الالتهابات
iStock/ البروكلي والقرنبيط غنيان بمضادات الأكسدة، وهي مركبات مفيدة يمكن أن تقلل من تلف الخلايا وتقلل الالتهابات

صحة القلب

تشير بعض الأبحاث إلى أن إضافة حصص قليلة من البروكلي أو القرنبيط إلى نظامك الغذائي قد تحسن صحة القلب، وذلك لأن كلا النوعين يحتوي على كميات مماثلة من الألياف، وهي مادة مغذية أساسية يمكن أن تقلل مستويات الكوليسترول وضغط الدم، وكلاهما من عوامل الخطر لأمراض القلب.

وأظهرت دراسة أجريت عام 2018 أن النساء المسنات اللاتي كانت وجباتهن الغذائية غنية بالبروكلي والقرنبيط، كان لديهن خطر أقل للإصابة بتصلب الشرايين.

وتصلب الشرايين هي حالة تؤثر على شرايين القلب، ويمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

تثبيط السكري للمصابين به من النوع الثاني

أشارت أبحاث من عام 2017 إلى أن تناول البروكلي والقرنبيط قد يساعد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني في إدارة مستويات السكر في الدم، بسبب محتواه من السلفورافين.

أخيراً: يمكننا أن نستنتج أن البروكلي له اليد العليا عندما يتعلق الأمر بمحتواه من العناصر الغذائية، ولكن القرنبيط ضروري أيضاً للجسم، لذلك حاول تحقيق التوازن بين هذه الخضراوات، وتضمين نظامك الغذائي الخضراوات الورقية الأخرى للحفاظ على نظام غذائي صحي شامل.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.