هل تشرب القهوة والشاي بدلاً من الماء؟ احذر أن تفعل ذلك مع المشروبات الغازية معلومات طبية

هل تشرب القهوة والشاي بدلاً من الماء؟ احذر أن تفعل ذلك مع المشروبات الغازية معلومات طبية 



الماء ضروري للحياة، فهو يشكل 50-80% من وزن الجسم، ويمكن أن يؤثر الجفاف بنسبة 2% على صحتنا وأداء وظائف جسدنا. ولكن هناك العديد من الخرافات والمفاهيم الخاطئة عندما يتعلق الأمر بتلبية احتياجاتنا من السوائل.

إذا كانت القهوة والشاي مصنوعتين من الماء، فهل يمكن احتسابها في استهلاكنا اليومي من الماء أم أنهما يسببان الجفاف؟ وهل شرب كوب من المياه الغازية يوازي شرب كوب من الماء؟ دعنا نعرفك أكثر على حقيقة المشروبات أو الأطعمة التي يمكن أو لا يمكن احتسابها كالماء.

الماء هو الخيار الأفضل

الماء بلا شك هو أفضل مشروب للترطيب، لا يحتوي على سعرات حرارية ولا يضر أسنانك. حتى إذا كنت تمارس الرياضة، فربما يكون الماء هو كل ما تحتاجه للحفاظ على مستوى جيد من الترطيب. يمكن أن تفكر في مشروبات الطاقة أو مشروبات الماء إذا كنت تمارس نشاطاً شاقاً لفترات طويلة من الوقت. أما في التدريبات العادية لمدة 30 إلى 60 دقيقة، فالماء جيد وكافٍ.


بالطبع، لا يشرب الكثير منا الماء فقط، مما يطرح السؤال التالي: ما مدى جودة المشروبات الأخرى أو حتى بعض الفواكه والخضراوات في الحصول على الترطيب اللازم؟ لذلك سنتعرف على بعض أنواع المشروبات والأطعمة التي يمكن أن تعزز من حصول جسمنا على السوائل اللازمة.

بعض الفواكه والخضراوات مصدر ممتاز

الفواكه مصدر ممتاز للمياه. يحتوي البطيخ على 90% ماء، لذا فهو يحتل المرتبة الأولى في القائمة. كما أن البرتقال والجريب فروت والبطيخ والشمام من المنافسين الأقوياء.

الخضراوات، على الرغم من أنها ليست مليئة بالماء مثل الفاكهة، يمكن أن توفر أيضاً مصدراً غنياً بالمغذيات، مثل الكرفس والخيار والطماطم والفلفل الأخضر والخس، وفقاً لموقع WebMD.

القهوة والشاي يسببان الجفاف أم يرطبان الجسم؟


بسبب الكافيين، تعتبر القهوة مدراً طبيعياً للبول ومنبهاً للمثانة والشاي له تأثير مماثل. في حين أن هذا صحيح، فإن التأثيرات المدرة للبول خفيفة، وتظهر الأبحاث أن القهوة والشاي – على الرغم من المفاهيم الخاطئة الشائعة- لا يسببان الجفاف عند تناولهما باعتدال. فهل يعتبر فنجان القهوة كأساً من الماء؟

في حين أن فنجان القهوة ليس مرطباً مثل كوب الماء، إلا أنه يمكن احتسابه من كمية السوائل اليومية. لأنها تعمل كمدر للبول، بإمكانك أن تحسب القهوة بحوالي نصف كمية السوائل. على سبيل المثال، يمكن اعتبار فنجان واحد من القهوة نصف كوب ماء.

ومع ذلك، فإن شرب عدة أكواب من القهوة أو الشاي دون شرب الماء أيضًا يمكن أن ينتهي بالجفاف. تشير الدكتورة بينديا غاندي إلى أن  فنجان قهوة واحد لن يؤدي إلى الجفاف، لكن العديد من أكواب القهوة بدون شرب الماء ستؤدي إلى جفاف الجسم.

كوب من الشاي يعادل ثلاثة أرباع كوب من الماء


معظم أنواع الشاي تحتوي على مادة الكافيين، ولكنها أقل بكثير من القهوة. لذلك، نستطيع أن نعتبر معظم أنواع الشاي المحتوي على الكافيين هي ثلاثة أرباع حجم الماء. ومع ذلك، لا يحتوي شاي الأعشاب على أي مادة كافيين وسيكون بذلك يعادل كوباً كاملاً من الماء.

في حين أن هذه الأرقام لا تستند إلى علم دقيق، إلا أنه يمكن استخدامها كإرشادات عامة للتأكد من أن كمية السوائل الخاصة بك كافية.

ماذا عن القهوة والشاي المنكهة ؟

الأنواع المختلفة من القهوة والشاي لها تأثيرات مختلفة على مستويات الترطيب. إن القهوة أو الشاي الأسود، على سبيل المثال، أقل ترطيباً من اللاتيه أو كوب من الشاي مع الحليب.

قد يكون من المفاجئ أن يكون الحليب مصدراً جيداً للترطيب، ولكن ثبت في بعض الدراسات أنه يعزز الترطيب بعد التمرين، حتى أنه أكثر نجاحاً من بعض المشروبات الرياضية.


حاول أن تحافظ على تلك اللاتيه غير محلاة، لأن بعض مشروبات القهوة يمكن أن تحتوي على الكثير من السكر المضاف، مما قد يؤثر على الترطيب الأمثل.

بشكل عام، لا يتعارض الشاي والقهوة بالضرورة مع الترطيب كما اعتقد الكثيرون في السابق. سيمتص جسمك السائل الذي تستهلكه عن طريق الشاي والقهوة كسوائل مفيدة.

المشروبات الغازية.. ضررٌ أكبر من نفع!

على الرغم من احتواء الصودا على الماء، إلا أنها ليست مصدراَ مفضلاً للحصول على كمية المياه اليومية. شرب الكثير من الصودا والمشروبات الغازية يمكن أن يسبب مجموعة من الآثار السلبية في جسمك، حتى لو كنت تشرب المخصص للدايت. لا تحتوي المشروبات الغازية على أي مغذيات مفيدة، ولكنها تساهم عادةً في زيادة السعرات الحرارية والسكر في نظامك الغذائي.

يوجد فيها عادة نسبة كبيرة من مادة الكافيين التي تجعل جسمك يفرز المزيد من الماء. أما الماء العادي هو الأفضل، فهو سهل الامتصاص وخالي من السعرات الحرارية!

قد تؤدي المستويات العالية من الكافيين في بعض المشروبات الغازية إلى الجفاف، نظراً لأن المشروبات الغازية المحتوية على الكافيين يمكن أن تجعلك بحاجة إلى استخدام الحمام بشكل متكرر. لذلك، لا تتناولها إذا كنت تمارس الرياضة أو إذا كنت تعيش في مناخ حار، لأنه قد تكون أكثر عرضة للمعاناة من آثار الجفاف، مثل العطش والتعب. أما الماء فله تأثير معاكس فهو يحافظ على رطوبتك وتتمكن من شربه أثناء التمرين أو اللعب في الشمس.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.