اخر اخبار الرباضة : هل رفض كوتينيو المشاركة أمام سيلتا فيغو؟ لاعب برشلونة يكشف الحقيقة ويدافع عن نفسه

 اخر اخبار الرباضة : هل رفض كوتينيو المشاركة أمام سيلتا فيغو؟ لاعب برشلونة يكشف الحقيقة ويدافع عن نفسه


استغل البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب برشلونة، ظهوره في مؤتمرٍ صحفي مع منتخب بلاده، للدفاع عن نفسه، بعد الاتهامات الموجهة إليه بافتعال أزمةٍ في مباراة "البلوغرانا" الأخيرة ضد سيلتا فيغو.

وانقاد الفريق الكتالوني لتعادلٍ مخيب بنتيجة 3-3 مع سيلتا على ملعب "بالايدوس"، يوم السبت الماضي 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، بعد أن كان متقدماً بثلاثيةٍ نظيفة، ضمن الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني.

كوتينيو يكشف الحقيقة لجماهير برشلونة

وحسب وسائل إعلامٍ إسبانية، فإن سيرجي بارخوان، المدرب المؤقت السابق لبرشلونة، استدعى كوتينيو للدخول بدلاً من أنسو فاتي المصاب، قبل نهاية الشوط الأول، لكن الكاميرات التقطت اللاعب وهو يمشي بلا رغبة، تعبيراً عن غضبه بسبب عدم المشاركة أساسياً، ما دفع المدرب إلى إبقائه على مقاعد البدلاء.

وكانت صحيفة mundodeportivo الإسبانية قد أكدت أن عدداً من لاعبي برشلونة الكبار وبّخوا كوتينيو عقب المباراة، بعد هذا التصرف.

وجاء في تقريرٍ للصحيفة أن هذه المرة ليست الأولى التي يحذر فيها اللاعبون الكبار في برشلونة كوتينيو من تصرفاته.

لكن كوتينيو قال في مؤتمرٍ صحفي بعد عودته إلى قائمة منتخب بلاده: "لقد فوجئت جداً عندما رأيت الأخبار تُنشر، لأنني طوال مسيرتي المهنية لم أفتقر أبداً إلى الاحتراف".

وأضاف: "يمكنهم (الصحفيون) البحث في أي مكان أذهب إليه، لقد كنت دائماً أحترم الجميع"، وختم دفاعه بالقول: "أنا أحترم رأي الصحفيين!".

وعندما سُئل عما يجب عليه فعله لكسب ثقة مدربه الجديد في برشلونة تشافي هيرنانديز، وتيتي في البرازيل، أجاب كوتينيو: "العمل بجد هو الشيء الرئيسي، وهو ما أوصلني إلى هنا".

وعن عدم ظهوره بالمستوى المطلوب منذ انطلاق الموسم الحالي، علَّق البرازيلي: "منذ عودتي من الإصابة، لم ألعب أربع أو خمس مبارياتٍ متتالية بشكلٍ أساسي لأكون في أفضل مستوياتي".

إصابة خطيرة

وتعرَّض كوتينيو لإصابةٍ خطيرةٍ في الغضروف المفصلي للركبة اليسرى، في مباراة إيبار في "الليغا" يوم 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، غاب بسببها عن الفريق الكتالوني لمدة تسعة أشهر.

وعن ذلك قال كوتينيو: "ليس من السهل البقاء عاطلاً عن العمل لعدة أشهر، لكني أشعر أنني بحالة جيدة جداً من الناحية البدنية وبصحةٍ جيدة، ولا أشعر بأي ألمٍ أو إزعاج، الآن ما أحتاجه هو الوقت لأصل تقنياً إلى أفضل مستوى".

وتلعب البرازيل ضد كولومبيا والأرجنتين يومي 12 و17 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، ضمن الجولتين 13 و14 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال كأس العالم المقرر إقامته في قطر، في خريف 2022.

وتتصدر البرازيل جدول التصفيات برصيد 31 نقطة، جمعتها من 10 انتصارات وتعادل وحيد.

على الجانب الآخر، يتواجد برشلونة في مركز متأخرٍ جداً في الدوري الإسباني، حيث يقبع في المركز التاسع برصيد 17 نقطة، متأخراً عن ريال سوسيداد المتصدر بفارق إحدى عشرة نقطة، علماً بأنه يملك مباراةً مؤجلة.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.