"غرائب وعجائب" هندي يرفع يده طيلة 45 عاماً دون أن ينزلها: والسبب غريب!

 "غرائب وعجائب" هندي يرفع يده طيلة 45 عاماً دون أن ينزلها: والسبب غريب!

غرائب وعجائب الهند



يقوم الكثير من الأشخاص بالعديد من الأفعال الغريبة من أجل اسباب إنسانية حول العالم، هذه المرة قرر رجل في الهند ، رفع يده لمدة 45 عاماً والسبب غريب.

السبب الذي كشفت عنه التقارير الصحافية، قرر أمار بهاراتي، رفع يده 45 عاماً ولم ينزلها، من أجل السلام العالمي.

ووفقاً لتصريحات بهاراتي فإنه يتجول ويده مرفوعة منذ عقود، حتى ضمرت ذراعه، ومع ذلك لا ينوي أن يريحها ويجعلها بجانبه من أجل هدفه الذي يسعى له.

وذكرت صحيفة ديلي ستار أن بهاراتي كان متزوجاً وله 3 أطفال، ويعمل في أحد البنوك، لكنه في عام 1973 قرر التخلي عن حياته المتواضعة باسم السلام العالمي.

وقال في تصريحاته: "أنا لا أطلب الكثير. لماذا نتقاتل بيننا، لماذا هناك الكثير من الكراهية والعداء بيننا؟ أريد أن يعيش جميع الهنود في سلام".

وعن رحلته وكيف بدأت، قال الرجل الهندي إنه عاش أول عامين من هدفه في ألم ومعاناة، ولكن بعد ذلك، بدأ الأمر يتراجع ببطء حيث فقد في نهاية المطاف كل الإحساس في ذراعه.

وحتى لو أراد بهاراتي أن يعيد ذراعه إلى أسفل بجوار خصره، سيحتاج إلى كثير من الوقت والجهد والتطبيب لأن الدورة الدموية قد توقفت وفقاً لتصريحات عدد من الأطباء عن حالته.

وقال الطبيب الألماني يوخن نيسلر، كبير الأطباء والمدير الطبي لمستشفى "أل فاو إر" لجراحة العظام في فيرسين:" بشكل أساسي، كل مفصل لم يتم تحريكه لسنوات يصبح أكثر أو أقل صلابة. إذا تم تثبيت أحد الأطراف في أوضاع متطرفة لفترة طويلة، فإن المشكلة الإضافية تنشأ من احتمال انخفاض تدفق الدم أو تلف الأعصاب التي تغذيه.

وتابع قائلاً وفقاً لروسيا اليوم: "كثير من الناس يمرون بهذا، عندما يكون المرء مستلقيا ورفع ذراعه بشكل مؤلم على سبيل المثال أثناء النوم، فإنه ذراعه تخمل بعد ذلك ولا يمكن في بعض الأحيان تحريكها".

وأشار إلى أنه إذا لم يتم إمداد الذراع بالدم، فسوف تموت الذراع وتبدأ في الخمول. ولا يتم قطع الذراع عن الدورة الدموية. ولكن سيحدث تلف خطير في الأعصاب، فُقدت الحساسية السطحية والعميقة ولم يعد الرجل يستطيع الشعور بذراعه.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.