غرائب وعجائب : اكتشاف سمكة غريبة تشبه الكائنات الفضائية: ما قصتها؟

 غرائب وعجائب : اكتشاف سمكة غريبة تشبه الكائنات الفضائية: ما قصتها؟

سمكة غريبة تشبه الكائنات الفضائية


سمكة غريبة تشبه الكائنات الفضائية



 التفاصيل التي رصدتها التقارير الصحافية حول العالم، أوضح المعهد أنه تم رصد المخلوق على عمق 2000 قدم وهو يتمتع برأس شفاف وعيون متوهجة وحتى اللحظة لم يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل والمعلومات عنها.

وأشار معهد أبحاث الأحياء المائية في خليج مونتيري، إلى أن السمكة النادرة تدعى سمكة البرميل.

اكتشاف سمكة غريبة

سمكة البرميل هي كائن بحري نادر الظهور ومشاهداته فريدة للغاية، وفي هذا الشأن قال معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري: «مركبات MBARI التي يتم تشغيلها عن بعد، Ventana وDoc Ricketts، سجلت أكثر من 5600 غطسة بأكثر من 27600 ساعة من الفيديو، ومع ذلك صادفنا هذه السمكة 9 مرات فقط».

 ويعيش هذا النوع من السمك في أعماق البحار ومعتاد على العيش في الظلام وتساعده عيناه غير المعتادة في العثور على الطعام في تلك الظروف، واكتشف باحثو «MBARI» أن هذه الأسماك مظهرها يشبه الجيلي، ويصل طولها إلى 15 سم، وهناك فراغان صغيران موجودان على وجهها هما يشبهان أعضاء شمية، وهي في الأساس فتحات أنف

لماذا تعيش الأسماك في الماء؟

هل فكرت يوماً لماذا تعيش الأسماك في الماء، كل الكائنات الحية تحتاج إلى الأكسجين للبقاء على قيد الحياة، لكن البشر والحيوانات البرية تستطيع عن طريق الرئة امتصاص الأكسجين من الهواء فقط وليس الماء.

على النقيض الأسماك، فهي تمتص الأكسجين عن طريق الخياشيم من الماء فقط وليس الهواء، لذلك لماذا تعيش الأسماك في الماء لأن الجهاز التنفسي للأسماك لا يستطيع القيام بوظيفته بكفاءة إلا في الماء.

الأسماك بالطبع لا تعيش في الماء المالح فقط، لكن بعض الأسماك تعيش في المياه المالحة والبعض الآخر يعيش في المياه العذبة، والسبب في ذلك مدى تحمل درجة الملوحة من نوع أسماك إلى آخر.

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.