كم مدة السفر إلى بعض الكواكب المحيطة بنا؟

 مدة السفر إلى بعض الكواكب

كم مدة السفر إلى بعض الكواكب المحيطة بنا؟

ما يصل إليه الضوء في دقيقة يستغرق منا شهوراً وسنوات.. لكن كم مدة السفر إلى بعض الكواكب المحيطة بنا؟

كم مدة السفر إلى بعض الكواكب المحيطة بنا؟

لا شيء يبقى ثابتاً في مكانه بالفضاء، لأنه في اللحظة التي تصل فيها المركبة إلى موقع الكوكب، سيكون في مكان آخر!/ Shutterstock

وفقاً لوكالة ناسا، ستستغرق رحلة باتجاه واحد إلى المريخ نحو 9 أشهر بتكنولوجيا السفر المتأخر في القرن الحادي والعشرين. إذا كنت ترغب في القيام برحلة ذهاباً وإياباً، فستستغرق الرحلة نحو 21 شهراً، حيث ستحتاج إلى الانتظار نحو 3 أشهر على المريخ؛ للتأكد من أن الأرض و المريخ في موقع مناسب للقيام برحلة العودة إلى الوطن.

المريخ هو رابع كوكب من الشمس، وثاني أقرب كوكب إلى الأرض (كوكب الزهرة هو الأقرب). لكن المسافة بين الأرض والمريخ تتغير باستمرار أثناء دورانهما حول الشمس.

نظرياً، ستكون أقرب نقطة بين الأرض والمريخ، عندما يكون المريخ في أقرب نقطة له من الشمس (الحضيض الشمسي) وتكون الأرض في أبعد نقطة لها (الأوج). 

وهذا من شأنه أن يفصل بين الكوكبين مسافة 54.6 مليون كيلومتر فقط.

مدة السفر إلى بعض الكواكب

السفر إلى بعض الكواكب
يستغرق وصول المركبة الفضائية إلى القمر نحو 3 أيام. خلال ذلك الوقت، تسافر المركبة الفضائية ما لا يقل عن 386400 كيلومتر/ Shutterstock

مدة السفر إلى المشتري

إذا كنت ستقوم برحلة طيران عابرة من أمام الكوكب، فستحتاج إلى نحو 550-650 يوماً للقيام بالرحلة. أما إذا كنت تريد الإبطاء والدخول في مدار المشتري، فستحتاج إلى القيام برحلة أبطأ بكثير، وسيستغرق الأمر 6 آلاف يوم، حسب موقع PhysOrg.

السفر إلى القمر

يستغرق وصول المركبة الفضائية إلى القمر نحو 3 أيام. خلال ذلك الوقت، تسافر المركبة الفضائية ما لا يقل عن 386400 كيلومتر، وهي المسافة بين الأرض والقمر. 

أما المسافة المحددة، فتعتمد على المسار الذي سيتم اختياره.

السفر إلى الشمس

من الصعب توقع مدة رحلة مركبة فضائية نحو الشمس. وحسب موقع Nine Planets، لو انطلقت مركبة فضائية خيالية من الأرض تسافر نحو 246.960 كم في الساعة باستمرار، فستصل إلى الشمس في 606 ساعات، أو 25 يوماً، لكن لا يمكن ضمان ثبات سرعة المركبة في الفضاء.

ومع ذلك، هناك مشكلة إضافية. لا شيء يبقى ثابتاً في مكانه بالفضاء، لذلك لا يمكننا إطلاق أي شيء مباشرة على الشمس، لأنه في اللحظة التي يصل فيها الجسم إلى موقع الشمس، ستكون أصبحت في مكان آخر.

لذا لا بد من تقدير مكان الشمس المتوقع قرب فترة الوصول إضافة إلى حركة الأرض نفسها!

من الجدير ذكره أن مسبار باركر الشمسي يعد أحد أسرع المركبات الفضائية على وجه الأرض. قد يصل هذا المسبار إلى سرعة قصوى تبلغ 692.017 كم في الساعة. هذا يعني أنه قد يصل إلى الشمس في نحو 216 ساعة أو 9 أيام.

سرعة انتقال الضوء بين الكواكب

يسافر الضوء بسرعة تقدر بنحو 300 ألف كم/الساعة، وإذا ما أردنا ترجمة هذه السرعة لتقدير الزمن المستغرق لوصول الضوء من كوكب إلى آخر، فإن الأرقام تختلف كلياً:

ويقدر العلماء الزمن المستغرق لوصول الضوء من هذه الكواكب والنجوم إلى كوكب الأرض على الشكل التالي:

  • القمر: 1.30 ثانية
  • الشمس: 8 دقائق
  • المريخ: 3.03 دقيقة
  • المشتري: 35 إلى 52 دقيقة
  • نجم الشعرى اليمانية أو Sirius: 9 سنوات

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.